معنى صبغ

صبغ

معنى كلمة صبغ هي تغير او استبدال اللون بلون اخر مثل استبدال اللوان الدهانات في المنزل او صبغ الشعر او تغير اي شئ اي شئ اخر

تعتبر الأصبغة من المواد الكيميائية التي تستخدم في تلوين و صباغة الأشياء , فهى عبارة عن مواد متعددة الألوان تعمل على تغيير لون الأشياء المراد صباغتها , و تتكون هذه الأصباغ من الألياف التي تحتوي على جزيئات مختلفة الأحجام حيث يؤثر حجم هذه الجزيئات على دورها في صباغة الألوان

فالأصبغة التي لها جزيئات صغيرة الحجم تكون أكثر إنتشارا و أسرع في عملية الصبغة عن الأصباغ التي لها جزيئات كبيرة الحجم . و لكن كلما كان حجم الجزيئات كبير فإنه يساعد على بقاء الصبغة فترة أطول .

تحتوى هذه الأصباغ على الكثير من الألوان , و يمكن مزج لونين أو أكثر للحصول على ألوان جديدة . بعض الأصباغ تحتاج إلى مواد تساعد على تثيب اللون حيث يتم إضافة هذه المواد للصبغة ليبقى أثر اللون أطول فترة ممكنة .

متى تم إكتشاف الأصباغ :

معروف منذ أن خلق الله الإنسان أنه يجب الجمال والمناظر الخلابة , لذا فقد إكتش الإنسان هذه الأصباغ او صبغ المواد منذ الآلاف السنين من خلال الطبيعة والتأمل في النباتات والحيوانات

فقد إكتشف الإنسان بعض النباتات التي لها لون خاص بها مثل نبات الكركم الذي يعطى اللون الأصفر , ونبات قشر الرمان الذي يعطى اللون الأحمر , وبعد التطور الذى يحصل في الحياة فإن الإنسان بدأ يطور من إكتشاف الأصباغ بطرق أخرى على مدار العصور

فقد بدأ علماء الكيمياء خاصة بإكتشاف الأصباغ الصناعية وكان من أهم المواد المستخدمة في الأصباغ الصناعية هي الفحم .

أنواع الأصبغة :

1 – أصبغة طبيعية :

تستخرج هذه الأصباغ الطبيعية من الطبيعة كالنباتات و الأزهار و هناك أصباغ تستخرج من بعض الحيوانات .

2 – أصبغة صناعية :

أصبغة يتم تركيبها و صناعتها من الفحم الذي يعتبر أساس الأصباغ .

3 – أصبغة معدنية :

هي أصبغة تؤخذ من المعادن التي توجد في المياه .

استخدامات الأصبغة :

تستخدم الأصبغة في كثير من الأشياء و منها : الملابس , الشعر , طلاء الأظافر , الأحذية , الشنط , الجلود , الأخشاب , الأقمشة , الزجاج ,  و الجدران حيث تستخدم العديد من الدهانات و الأصباغ للحوائط . و لدهانات الحوائط أنواع و أشكال تختلف بإختلاف نوع الجدار أو الحائط  , و من هذه الأنواع :

1 – الدهان العادي :

و هو أكثرها إنتشارا و إستخداما لسهولة التعامل به و رخص سعره .

2 – الدهان المخملي :

و هو من الدهانات الحديثة .

3 – دهان التعتيق :

و هو عبارة عن الدهانات البارزة .

4 – ورق الحائط :

يتميز ورق الحائط بإضافة حيوية و بهجة للحائط و يفضل إستخدامه في الأماكن الواسعة .

مميزات الأصباغ :

أولا –

تعمل الاصباغ على تجديد الأشياء و إعطائها لمعانا .

ثانيا –

بعض انواع صبغ الحوائط تعمل على تقليل درجة الحرارة في الصيف و الإحتفاظ بالحرارة في الشتاء .

ثالثا –

تعمل الأصباغ على وجود طبقة عازلة تمنع الصدأ .

رابعا –

بعض الأصباغ التي تستخدم في دهان الزجاج يعمل على تقليل تكلفة الكهرباء , و خاصة في الأماكن التي تحتاج للطاقة .

عيوب الأصباغ :

أولا –

تغير اللون الأساسي بسبب التعرض لأشعة الشمس على مدار فترة طويلة .

ثانيا –

حدوث بقع أو تساقط صبغ عن الحوائط بسبب الرطوبة العالية .

ثالثا –

نمو بعض البكتيريا قد تعمل على تآكل الصبغة .

رابعا –

أصباغ الشعر قد تشكل خطرا على شعر الإنسان .

طريقة إختيار الأصباغ :

صبغ

صبغ

يتم إختيار الأصباغ على أساس عدة عوامل و منها :

1 – اللون المطلوب .

2 – الطريقة التي يتم بها الصبغة .

3 – المعدات المتوفرة للعمل .

4 – نوع المادة المطلوب صباغتها .

5 – التكلفة التي تستهلكها الأصباغ .

من هو الصباغ :

الصباغ هو الشخص الذي يعمل في مجال الأصبغة , حيث يقوم بإختيار الألوان المناسبة على حسب المكان أو الشيء المطلوب صباغته , و لا بد أن يكون له الخبرة الكافية في تنسيق الألوان و طريقة الصباغة حتى لا تحدث أخطار بسبب سوء استعمال هذه الأصباغ ,

يجب أن يكون للصباغ ذوق عالى في اختيار و تنسيق الديكور , و أن يتمتع الصباغ بمواهب كثيرة و منها موهبة الرسم على الحائط , و ليس إختيار الألوان المناسبة فقط هو الأساس و لكن طريقة الصباغة أهم من ذلك فهي التي تحدد إذا كان العمل جيدا أم لا .

أخطار الأصباغ على الإنسان :

1 – كثرة إستنشاق الهواء المحمل بروائح الأصباغ قد يؤدي إلى الصداع المستمر و حساسية على الصدر .

2 – مادة الرصاص من أخطر المواد الموجودة في الأصباغ حيث تؤثر على الدماغ و قد تقلل نسب الذكاء عند الأطفال .

3 – التعرض للأصباغ و خاصة التي تحتوى على مواد خطيرة قد يؤدي إلى التأثير على وظائف الكلى .

4 – ثؤثر هذه الأصباغ على الحامل فقد يحدث تشوه للجنين .

5 – يمكن أن تسبب الأصباغ فقر الدم أو تعمل على رفع ضغط الدم .

طرق الوقاية من أخطار الأصباغ :

أولا – تنظيف المكان جيدا بعد إستعمال الصبغة .

ثانيا – التأكد من عدم وجود مواد قد تسبب الأذى للإنسان خاصة صبغات الشعر و الأظافر .

ثالثا – تهوية المكان جيدا بعد دهان الحوائط و عدم التعرض لإستنشاق الهواء المحمل برائحة الأصباغ .

رابعا – التخلص من الأدوات المستخدمة في الصباغة خاصة أدوات طلاء الحائط اذا لزم الامر .

خامسا – استخدام المواد البلاستيكية فهي أقل خطرا من المواد الزيتية .

كيفية إستخدام الأصباغ ؟

يتم وضع المادة الملونه من صبغ في حوض مائي ويجب تحريك الصبغة جيدا في الماء حتى تصبح جاهزة للإستخدام , ثم بعد ذلك يتم وضع المادة المراد صباغتها في حوض الماء لفترة زمنية معينة حتى نحصل على درجة اللون المطلوب

وكلما أردنا أن يكون اللون داكن أو درجة غامقة فإنه لابد من ترك المادة المطلوب صباغتها في حوض الماء لفترة زمنية أطول , وللحصول على مواد فاتحة أو زاهية فإنه يجب إخراج المادة المصبوغة من حوض الماء بعد

فترة قصيرة من وضعه في هذا الحوض , لذلك فإن تكلفة الحصول على المواد الداكنة أكبر من الحصول على المواد الزاهية .

وكذلك تختلف المواد المطلوب صباغتها من حيث قدرتها على الإحتفاظ باللون الذي تمت صباغتها به , وهناك بعض المواد التي تسبب في إختفاء الضبغة مثل الكلور عند وضعه على منسوجات ملونه .

كيف تباع الأصباغ  ؟

يتم صناعة الأصباغ في المصانع من المواد الطبيعية و المواد الصناعية ليتم بيعها للمستهلك , و حيث أن  هناك أنواع

من الأصباغ تكون ذات خطورة على الإنسان فإنه يتم بيع هذه الأصباغ على هيئة مسحوق مثل البودرة أو على هيئة

حبيبات للإبتعاد عن أخطار التي تسببها الأصباغ والحفاظ على سلامة عمال المصانع و الأشخاص الذين يستخدمون الأصباغ .


لا توجد تعليقات

التعليق مغلق


 
Message Us on WhatsApp